الاخبار الرئيسيةفيديو

وزير النقل يشهد استلام الدفعة الخامسة من جرارات السكك الحديدية الجديدة بميناء الإسكندرية| صور

شهد وزير النقل المهندس كامل الوزير، اليوم السبت، بميناء الإسكندرية استلام الدفعة الخامسة من جرارات السكة الحديدة الجديدة بإجمالي ٣٠ جراراً، وذلك ضمن صفقة تصنيع وتوريد ١١٠ جرارات سكة حديد جديد وإعادة تأهيل ٨١ جراراً من الأسطول الحالي، وتوريد قطع غيار طويل الأجل لمدة ١٥ سنة شاملة الدعم الفني، والتي تبلغ تكلفتها الإجمالية ٦٠٢.٠٥ مليون دولار، والتي سبق ووقعتها هيئة سكك حديد مصر مع شركة جنرال إلكتريك الأمريكية.

وأكد وزير النقل أنه بوصول الدفعة الخامسة يصبح إجمالي عدد الجرارت التي وصلت حتى الآن من الصفقة ١٠٠ جرار جديد تشكل قوة دعم هائلة لقوة الجر بالسكك الحديدية وتسهم في انتظام جداول التشغيل وتحسين الخدمة المقدمة لجمهور الركاب وتلبية طلبات مستخدمي السكك الحديدية، ومواكبة الحاجة المتزايدة لقطاع نقل قادر على إحداث التنمية، مضيفاً أن ذلك يأتي تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية بالتطوير الشامل لمنظومة السكك الحديدية في مصر لتقديم خدمات على أعلى مستوى للمواطن المصري.

وأوضح الوزير أن هذه الجرارت الجديدة سيتم تركيبها مع العربات الجديدة التي تصل تباعاً وذلك في إطار خطة التشغيل الجديدة التي تعتمد على تشغيل قطارات مكونة من جرارات وعربات كلها جديدة للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للركاب، وهي الخطة التي بدأت تؤتي ثمارها وجعلت المواطن يرى التحسن في مستوى الخدمة على أرض الواقع.


وأفاد بأنه سيتم تشغيل جزء من هذه الجرارات الجديدة في قطارات البضائع، خاصة مع الاهتمام الكبير الذي توليه وزارة النقل لتعظيم منظومة النقل لزيادة عوائد هيئة السكك الحديدية المالية وتوفير الوقود وتقليل الازدحام على الطرق البرية التي تتكلف مبالغ باهظة لصيانتها نتيجة المرور الكثيف لسيارات نقل البضائع الثقيلة عليها، علاوة على الأثر البيئي الجيد الذي ينجم عن تقليل حجم الملوثات، مشيراً إلى أن ما يتم تصنيعه من جرارات يتم التفتيش عليه بمعرفة لجان فنية من هيئة السكة الحديد.


وفيما يتعلق بإعادة تأهيل ٨١ جرار جنرال إليكتريك، التي تتم داخل ورشة التبين للسكك الحديدية، أكد الوزير أنه تم الانتهاء من عدد ٨ جرارات، وسيتوالى إعادة تأهيل باقي الجرارات ودخولها التشغيل وفقاً للجدول الزمني المحدد، لافتاً إلى أن هذه الجرارات تخضع للمتابعة الفنية المستمرة للتأكد من الجاهزية الفنية لها ويتم عمل ملف فني لكل جرار مسجل به كل ما يتعلق به من البيانات والعمرات وغيرها من مختلف الأمور الفنية.


وأوضح وزير النقل أنه تم التعاقد على ٢٦٠ جراراً جديداً وتحديث وإعادة تأهيل وإصلاح ١٧٢ جراراً من الأسطول الحالي مع كبريات الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال بواقع ١١٠ جرارات جديدة وإعادة تأهيل ٨١ جراراً من جنرال إلكتريك، وتصنيع وتوريد ٥٠ جراراً جديداً مع شركة PRL الأمريكية بالإضافة إلى تحديث ٥٠ جراراً من الأسطول الحالي وعمل عمرة جسيمة لـ٤١ جراراً آخر من الأسطول الحالي بالإضافة إلى عقد صيانة طويل الأجل لمدة ١٥ سنة خاص بـ١٤١ جرارا، بإجمالي ٤٦٦.٣ مليون دولار، إلى جانب 100 جرار جديد بتمويل من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية EBRD بقيمة تقديرية ٢٩٠ مليون يورو.


وأضاف وزير النقل أن هناك اهتماماً كبيراً بتدريب العنصر البشري في السكة الحديد باعتباره أهم عناصر نجاح المنظومة، حيث يتم إيفاد المهندسين والفنيين للتدريب في الخارج مع الشركات التي يتم التعاقد معها لتوريد الوحدات المتحركة كما يتم إنشاء ورش متخصصة في كل نوع من أنواع الوحدات المتحركة مثل ورش التبين المتخصصة في تأهيل وإصلاح جرارت جنرال إلكتريك، حيث تتم تلك الأعمال تحت إشراف خبراء هذه الشركات العالمية وبأيدي المهندسين والعمال والفنيين المصريين.


وقال إنه خلال الفترة الماضية تم تعيين ١٥٠ مهندساً بالسكة الحديد تم اختيارهم وفقاً لأعلى المعايير، كما تم التصديق على تعيين ١٥٠ مهندساً آخرين وتعيين ألف فني وعامل وهو ما لم يكن يحدث قبل ذلك، ما يدل على مدى اهتمام الوزارة بالعنصر البشري في السكة الحديد.

وأوضح وزير النقل أن ذلك كله يأتي في إطار تطوير كافة عناصر منظومة السكة الحديد من المحطات وتحديث منظومة إشارات كهرباء السكك الحديدية والمزلقانات والقضبان وكذلك ازدواج الخطوط المفردة ثم إنشاء خطوط جديدة لتنقل ١.٥ مليون راكب سنوياً خلال عام ٢٠٢٤.

وناشد الوزير المواطنين بالحرص على الحصول على تذكرة ركوب القطارات حيث أنها أحد مصادر الدخل بالسكة الحديد، وتجنب السلوكيات السلبية بالسكك الحديدية مثل التسطيح أعلى القطارات وشد فرامل الهواء أثناء سير القطارات وعدم المحافظة على نظافة القطارات، مؤكداً أن السكة الحديد ملك للشعب المصري ويجب المحافظة عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى