الاخبار الرئيسيةبروفايلمجتمع

نهال خليل.. قصة كفاح تفوقت عالميا وتوجت بتكريم من وزير البترول

«الموضوع مش سهل زي ما احنا متخيلين».. كلمات عند سماعها تكتشف أن هناك تعب وجهد تم بذله لنيل المكانة التي تبحث عنها.. فمراحل التتويج رغم صعوبتها إلا أن تذكرها يمنحك المزيد من القدرة على موصلة الجهد للحفاظ على النجاح.

تلك الكلمات يتوجها العمل والاجتهاد بحثا عن تفوق مهني وعملي تخدم به ليس فقط بيتها الصغير شركة بتروجت ولكنها لدعم مزيد من التقدم لمصرنا الحبيبة، مدعومه من المهندس وليد لطفي رئيس شركة بتروجت.

المهندسة نهال خليل مديرة إدارة الإعلام بشركة بتروجت ـ والتي حصلت على المركز الثاني في جائزة المرأة القيادية بمؤتمر ايجيبس 2020 ـ تفوقت على نفسها لتقدم نموذجا يحتذى به داخل قطاع البترول في الوقت الذي يسعى فيه السيد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية لتمكين المرأة في العمل بالقطاع وتولى القيادة بالشركات.

سنوات من التعب تكللت بالتتويج.. حيث تقدمت كمثيلاتها في الشركات لنيل جائزة المرأة القيادية قبل فعاليات مؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول ايجيبس 2020، وتجاوز عددهن نحو الـ 160 امرأة غير أن للجنة التحكيم رأي آخر حيث تم استبعاد جميع المتقدمات واختيار 6 فقط كانت نهال هي إحداهن.

تمتلك نهال قبل التقديم أون لاين للحصول على الجائزة، ماجستير في إدارة الأعمال mba، وتناقش الدكتوراة العام المقبل. ونالت حسب قولها دعما كبيرا من زوجها وأبناؤها من خلال توفير سبل الراحة لها.

البداية كانت في شهر أغسطس عندما قامت بالتقديم من خلال عمل فيديو قصير يحوي حياتها، حيث جاء الرد باختيارها ضمن 6 من المتقدمين لعمل الانترفيو، لافته إلى أن محور المقابلة مع لجنة التحكيم كان حول التعامل مع زملائها ورؤسائها.

ويشار إلى أن الجائزة التي حصلت عليها نهال وهي المرأة القيادية تتضمن عدة شروط أهمها أن يكون المتقدم يشغل إدارة قبل التقديم على الأقل بثلاث سنوات بمعنى القدرة على قيادة فريق والتعامل مع الزملاء.

وبالإضافة إلى جائزة المرأة القيادية في الطاقة فإن هناك جائزة ثانية للعناصر الشابة، بشرط أن يكون أقل من 35 سنة وجائزة ثالثة للطلبة الذين يتدربوا في شركات البترول وجائزة رابعة لأكثر شركة تقوم بتشغيل السيدات ومنحهم مراكز قيادية.

ويذكر أن اللجنة اللي تقوم بالاختيار يتم تشكيلها من عدة شركات عالمية لاختيار الأفضل، وتتشكل اللجنة من المهندسة أميرة المازني من شركة إيجاس، المهندس حسين فؤاد من شلمبيرجير، والمهندس كامل الصاوي رئيس كويت انيرجي، وكول بي من هاليبرتون، حسن ابو سيف بيكر هيوز، سلمى الحاجي مبادلة الاماراتية، سالي حسين اكسون موبيل، اسمى نبيل ايني، براين اباتشي، نادية البطل بي بي، ليلى الحارث شل.

وجاء التتويج خلال فعاليات مؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول ايجيبس 2020، حيث كرم المهندس طارق الملا معالي وزير البترول والثروة المعدنية بحضور الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، المهندسه نهال خليل مدير عام الإعلام بشركه بتروجت لفوزها بجائزة المراه القياديه في قطاع الطاقة.

وحصلت على المركز الأول فى جائزة المرأة القيادية السيدة تولا اونوفريو رئيسة شركة الهيدروكربونات القبرصية، بينما فازت بجائزة الجيل القادم والمركز الأول من الكوادر الشابة المهندسة ريم مجدى من شركة هاليبرتون وفازت بالمركز الثانى المهندسة دينا حجاب من شركة بي بى.

بينما فازت بالجائزة المخصصة للمبدعين الأكاديميين من الطلاب المتميزين “جائزة نجمة العام” أميرة محمد من الجامعة الأمريكية بالقاهرة وجاءت فى المركز الثانى فريدة الحارونى بنفس الجامعة ، بينما فازت شركة شلمبرجير بجائزة افضل شركة حققت الشمول والتنوع وجاءت فى المركز الثانى شركة وينترشال ديا.

واكد المهندس طارق الملا عقب التكريم ان تخصيص يوم لمناقشة دور المرأة الفاعل فى قطاع الطاقة ضمن فعاليات المؤتمر كل عام يأتى انطلاقا من دورها الحيوى المتنامى فى هذا القطاع ، وان الجلسات الخاصة بمناقشة دور المرأة تنجح عاما بعد عام فى جذب اهتمام كافة المشاركين والرعاة بهذا الحدث .

وأضاف أن السيدات فى قطاع البترول يشغلن مناصب قيادية مهمة ففى رئاسة شركات البترول تم تعيين سيدتين فى العام الاخير كرؤساء مجالس إدارات بالاضافة الى تبوء السيدات للعديد من المناصب القيادية داخل الشركات ومنهم نائبات لرؤساء الشركات القابضة بالقطاع حيث يشغل السيدات حوالي ١٥ ٪ من المناصب القيادية بالقطاع ككل . كما يمثلن نحو ٣٠٪ من اجمالي قوة العمل بقطاع البترول مؤكدا ان القطاع ماض في طريقه نحو تحقيق المزيد من الشمول والتنوع في بيئة العمل.

#

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى