الاخبار الرئيسيةغاز

مشروع مشترك بين العربية للتصنيع وشركة كورية لتعميق التصنيع المحلي لإسطوانات الغاز الطبيعي

أكد الفريق عبدالمنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع على تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بتعزيز خطة الدولة لاستخدام الغاز الطبيعي كمصدر نظيف وآمن للطاقة من خلال استغلال القدرات والطاقات التصنيعية الوطنية لتعميق التصنيع المحلي وتوطين تكنولوجيا تصنيع إسطوانات الغاز الطبيعي ، بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة.

جاء هذا خلال توقيع مذكرة التفاهم بين العربية للتصنيع وشركة نيوستار الكورية الجنوبية عبر تقنية الفيديو كونفرانس. في إطار مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بمقر رئاسة الهيئة العربية للتصنيع ،أشاد “التراس” بخبرات شركة “نيوستار”الكورية وريادتها في تصنيع أحدث إسطوانات الغاز المصنعة من الفيبر بأحجامها المختلفة، وتطبيقها في العديد من المجالات الصناعية والمدنية، مؤكدا أن العربية للتصنيع تضع كافة إمكانياتها التصنيعية وخبراتها البشرية الفنية لتعزيز خطة الدولة لتحويل غالبية المركبات والمخابز والتطبيقات الصناعية المختلفة لاستخدام الغاز الطبيعي كمصدر نظيف وآمن للطاقة .

وأضاف أننا نستهدف بهذا التعاون تعميق التصنيع المحلي وفقا لمعايير الجودة العالمية ، من خلال إنشاء مصنع لإسطوانات الغاز الفيبر،بالشراكة بين العربية للتصنيع وشركة نيوستار الكورية . وأشار “التراس”  إلى أنه تم الاتفاق على زيادة نسب المكون المحلي لإنتاج وتصنيع خزانات الغاز الطبيعي الفيبر المستخدمة في المركبات بكافة أنواعها ومختلف التطبيقات الصناعية، لتوفير نفقات استيراد المكونات التي تدخل في هذه الصناعة ، والعمل على خفض الواردات وتقليل اقتصاديات تصنيع حاويات الغاز.

وأضاف أنه تم أيضا الإتفاق على الاستفادة من المواد والمعدات التي تنتجها العربية للتصنيع ، لتصنيع أحدث إسطوانات الغاز الفيبر بتقنيات تصنيع ومعالجة فريدة تتجاوز بكثير الإسطوانات المعدنية التقليدية وتوفر وزنا أخف ومرونة في التصميم والحجم وأمانا لتصميم ، فضلا عن تصنيع تجهيزات المركبات الناقلات العاملة في توصيل وإمداد الغاز الطبيعي المضغوط وعمليات نقل الغاز ، وفقًا لمعايير الجودة العالمية وبأسعار السوق التنافسية. وأوضح “التراس” أن هذا الصرح الصناعي يوفر العديد من فرص العمل للشباب من المهندسين والفنيين والتدريب على أحدث تكنولوجيا بمعايير الثورة الصناعية الرابعة ، لافتا إلى أن العربية للتصنيع تستهدف تأسيس صناعة وطنية تلبي كافة احتياجات السوق المحلية والمشروعات القومية بالإضافة إلى فتح منافذ للتصدير مستقبلا للمنطقة العربية والإفريقية.

من جانبه، أكد “كي دونج كيم” الرئيس التنفيذي لشركة نيوستار الكورية أن السوق المصرية أصبح جاذبا للاستثمارات الكورية، مشيدا بالدور المحوري الذي تلعبه الهيئة العربية للتصنيع في إدخال أحدث تكنولوجيات الإنتاج للصناعة المصرية وتعميق التصنيع المحلي وفقاً لمعايير الجودة العالمية. وأشار “كيم” إلى تطلع شركة نيوستار لعقد الشراكة مع العربية للتصنيع لنقل وتوطين التكنولوجيا الحديثة وتدريب الكوادر البشرية في مجال صناعة أحدث أنواع إسطوانات الغاز الفيبر، فضلا عن تعزيز الفرص التسويقية للإنتاج المشترك لتلبية الإحتياجات المتزايدة بالسوق المحلية وبالمنطقة العربية والإفريقية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى