أخبار مصرالاخبار الرئيسية

متحدث منتدى شباب العالم لـ(أ ش أ): جاهزون لإطلاق النسخة الرابعة.. والشباب يؤكد قدرته على التنظيم رغم كورونا

(أ ش أ)

أكدت سارة بدر المتحدث باسم منتدى شباب العالم جاهزية مدينة شرم الشيخ لاستقبال النسخة الرابعة للمنتدى المقرر انطلاق فعاليتها خلال الفترة (10 – 13) يناير الجاري تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث تم الانتهاء من معظم الترتيبات والأمور التنظيمية المتعلقة بهذه النسخة، مشيرة إلى أن انعقاد هذه النسخة رغم أزمة فيروس كورونا يؤكد قدرة الشباب على تنظيم هذا الحدث العالمي الذي يعد منصة حوار تجمع شباب العالم.

وقالت بدر -في حوار خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط الاثنين- إن إقبال الشباب على التسجيل في النسخة الرابعة للمنتدى فاق كل التوقعات، لافتة إلى أن هناك أكثر من 500 ألف شاب وشابة من 196 دولة من مختلف القارات بالترتيب الآتي أفريقيا، أوروبا، آسيا، أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية قاموا بالتسجيل على الموقع الرسمي للمنتدى.

وأضافت أن أفريقيا جاءت بمقدمة القارات المشاركة بالمنتدى؛ نظرا لموقع مصر الاستراتيجي لأنها تقع في قلب العالم، كما أن مصر جزء لا يتجزأ من أفريقيا، بجانب دعمها الدائم للشباب الأفريقي والذي ظهر جليًا خلال النسخ الثلاث السابقة للمنتدى.

وأشارت إلى أن الشباب الأفريقي يرغب في المشاركة من أجل الإطلاع على الموضوعات التي سيتم مناقشتها خلال المنتدى والذي تحظي باهتمام كبير بالقارة الأفريقية من بينها الطاقة وتغير المناخ وغيرها من الموضوعات الهامة التي تؤثر على القارة السمراء.

وأكدت أن رغبة الشباب للمشاركة بالمنتدى رغم أزمة كورونا يعكس نجاح المنتدى في خلق مساحة كبيرة للتواصل بين شباب العالم، لافتة إلى أن تحضيرات المنتدى جارية على قدم وساق، حيث تم تجهيز القاعات التي ستعقد فيها ورش العمل وإبلاغ المشاركين في المنتدى.

وأوضحت استعدادات مدينة شرم الشيخ لاستقبال فعاليات المنتدى، حيث تزينت المدينة بشعار “لوجو” المنتدى والذي تزينت به أيضا طائرات مصر للطيران الناقلة للوفود القادمة للمشاركة بالمنتدى، بجانب استعداد الفرق لاستقبال الوفود بالمطار، مشيرة إلى أن شرم الشيخ مدينة السلام التي يجتمع على أرضها مختلف الجنسيات من أجل الإنسانية ودعم التواصل بين شباب العالم.

وحول المعايير التي يتم من خلالها اختيار الشباب المشارك بالمنتدى، أشارت بدر إلى إنها قائمة على التنوع بين المشاركين لضمان مشاركة قوية من قبل الحضور من حيث الأفكار وتنوعها، منوهة بأنه لم يكن هناك مانع لمشاركة أشخاص للمرة الثانية ولكن يُفسح المجال للشباب المشارك للمرة الأولى، لافتة لوضع شروط جديدة للمشاركة بالنسخة الرابعة للمنتدى أولها ضرورة تلقي المشاركين جرعتي لقاح فيروس كورونا؛ حفاظًا على سلامة الحضور.

وتابعت أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية بسبب الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم، حيث سيتم مراعاة التباعد الاجتماعي خلال الجلسات وورش العمل، فضلا عن تواجد كاميرات حرارية، وإجراء اختبارات pcr بصفة دورية للحضور وتطهير القاعات بشكل مستمر، مضيفة: “أننا أمام تحد كبير بسبب جائحة كورونا”.

وحول الموضوعات التي سيتم مناقشتها بالمنتدى، أوضحت أنه نظرا لانتشار جائحة كورونا، فقد تم اختيار محور المنتدى ليكون حول كورونا والعالم ما بعد الجائحة، كما سيتم مناقشة عدد من الموضوعات وأهمها الطاقة والتغيرات التي طرأت عليها، ودور الرعاية الصحية حول العالم مع عرض بعض النماذج المختلفة حول العالم سواء الناجحة أو التي بحاجة للتطوير لمواجهة أية أزمات أخرى وليست كورونا فقط.

وأضافت أن الموضوعات تشمل أيضًا المبادرات التنموية حول العالم والتي تتضمن مبادرة (حياة كريمة) كمثال مصري ناجح لمبادرة تنموية تحقق أهداف التنمية المستدامة وحصلت على العديد من الإشادات العالمية، بجانب عرض أمثلة أخرى من دول العالم، كما سيتم مناقشة التغيرات المناخية خاصة أن مصر ستستقبل قمة المناخ السابعة والعشرين “COP 27″، حيث سيتم مناقشة التوصيات التي سيخرج بها الشباب خلال الجلسات وورش العمل وسيتم طرحها خلال قمة المناخ وأكثر من منصة دولية مختلفة.

وحول مسرح منتدى شباب العالم، قالت إن النسخة الثالثة من مسرح شباب العالم ستكون تحت شعار “الفنون والثقافة جزء من التنمية وحق من حقوق الإنسان”، وسيشارك أكثر من فنان من أبناء المبادرة الرئاسية لتنمية الريف المصري (حياة كريمة) بجانب عدد من الشباب الموهوبين حول العالم الذين سيقدموا العروض الموسيقية والمسرحيات والعروض الكوميدية والمحادثات الملهمة، مؤكدة دعم الرئيس السيسي الدائم للموهوبين وخاصة الشباب.
وأضافت أن مسرح المنتدى يشهد دائمًا حضور الوفود الممثلة للعديد من المؤسسات الدولية المجتمعية، ويخرج منه العديد من التوصيات والتي يتم طرحها بالجلسات الختامية، مؤكدة أهمية دور هذا المسرح فهو جزء لا يتجزأ من المنتدى، حيث إن النسخة الأولى من المسرح بدأت في النسخة الثانية من منتدى شباب العالم عام 2018.

وحول ريادة الأعمال، تابعت المتحدث باسم منتدى شباب العالم أن الفعاليات ستتضمن جزأين، الأول هو منطقة ريادة الأعمال Startup Vein وهي ساحة لرواد الأعمال ليشاركوا بخبراتهم وتحدياتهم ونجاحاتهم، كما سيتم التركيز من خلالها على دور الصناعات الناشئة والصناعات الصغيرة والمتوسطة وكيف واجهت التداعيات الاقتصادية الناتجة عن كورونا، واستطاعت تحويل هذا التحدي لفرص استثمارية ناجحة.

وأضافت أن الجزء الثاني هو منصة لرواد الأعمال الشباب WYF Labs، والتي تم تأسيسها من خلال توصية في منتدى شباب العالم 2018، وهي تهدف لجمع العقول الشابة ورجال الأعمال الشباب من جميع أنحاء العالم؛ لتعزيز ريادة الأعمال وخلق فرص للتواصل، بحيث يستطيع الشباب التعرف على المستثمرين وحاضنات الأعمال، بجانب تنظيم عدد من ورش العمل والحوارات لتوجيههم بمجال ريادة الأعمال، كل هذا يخلق فرصا كبيرة للشباب ومساحة لتواجد الشركات الناشئة من خلال المنتدى.

وأشارت إلى أن تطبيق منتدى شباب العالم سيمنح فرصة للذين لم يستطيعوا المشاركة في هذه النسخة أن يكونوا على دراية كاملة بكل ما يطرح بالمنتدى من فاعليات وورش عمل، مشيرة إلى أن هذا التطبيق سيكون بمثابة حلقة وصل بين جميع المشاركين والمهتمين بالمنتدى من كل أنحاء العالم وسيقدم كل الأخبار الحصرية عن فعاليات المنتدى، ويتيح الأجندة الخاصة بالمنتدى لهذا العام، وتفاصيل الفعاليات والمتحدثين، فضلاً عن تفاعل المستخدمين مع المنتدى من جميع أنحاء العالم من خلال استقبال الأسئلة الخاصة بهم.

وأوضحت أن التطبيق يرسل أيضا بعض الإشعارات بمواعيد عقد الجلسات وتنبيهات قبل بدء الدورات والورش، كما يتيح للمشاركين بالمنتدى إنشاء جدول زمني يساعد في متابعة فعاليات الحدث وتقديم خطة لتنظيم جدول المشاركة في كل يوم من أيام المنتدى، كما يسمح التطبيق المشاركة بالتعليقات وطرح الأسئلة أثناء حضور الجلسات.

ونوهت المتحدث باسم منتدى شباب العالم بأنه سيكون هناك بث مباشر للفعاليات على صفحة المنتدى على مواقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” أو الانستجرام لكي يستطيع كل شباب العالم متابعة ما يحدث بالمنتدى وفي جلساته وورش عمله، مؤكدة أن الجميع متحمس للمشاركة في هذه النسخة بعد توقف عام كامل.

يشار إلى أن منتدى شباب العالم هو حدث سنوي عالمي يقام بمدينة شرم الشيخ في جنوب سيناء تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وقد انطلق عبر ثلاث نسخ في الأعوام الماضية 2017 و2018 و2019، حيث تم استضافة أكثر من 15000 شاب وشابة من 160 دولة على مدار هذه الدورات الثلاث.

ويهدف المنتدى إلى جمع شباب العالم من أجل تعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية، وإرسال رسالة سلام وازدهار من مصر إلى العالم، وقد اعتمدت لجنة التنمية الاجتماعية التابعة للأمم المتحدة، النسخ الثلاث السابقة من منتدى شباب العالم في مصر، كمنصة دولية لمناقشة قضايا الشباب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى