أخبار مصرالاخبار الرئيسية

للمصريين بالخارج.. ما هي الحالات المستحقة لتغطية التأمين عند التعرض للوفاة خارج الوطن؟

حالات معينة خصصتها الوثيقة التأمينية للمصريين بالخارج للحصول على مظلة التأمين عند التعرض للوفاة خارج الوطن، وذلك بعد إعلان وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، تطبيق أول تأمين للمصريين العاملين والمقيمين بالخارج.

وقد أطلقت وزارة الهجرة بتعاون مع الهيئة العامة للرقابة المالية التأمين للمصريين بالخارج بهدف منح الحماية التأمينية للجاليات المصرية بالخارج، حرصا من الدولة على حماية أبنائها العاملين بالخارج ورعايتهم في جميع أنحاء العالم.

وأتاحت وزارة الهجرة أول تأمين للمصريين المسافرين والمقيمين بالخارج، تلبية لكثير من المطالبات من المصريين بالخارج لتوفير تأمين يغطي حالات الوفاة سواء الوفاة بحادث أو الوفاة الطبيعية، لضمان عودة كريمة في هذه الأوقات العصيبة، دون الحاجة إلى تقديم شهادة إعسار أو غيرها من الأوراق، وذلك بالتنسيق مع وزارة الداخلية وهيئة الرقابة المالية، والاتحاد المصري للتأمين؛ لتطبيق التأمين بمشاركة المجمعة المصرية لتأمين السفر للخارج، والتي تضم شركات التأمين المقرر لها تطبيق التأمين، لمد المظلة التأمينية للمصريين في الخارج، بما يتوافق مع استراتيجية الدولة لتحقيق الشمول التأميني بالسوق.

وتقدم ” بوابة الأهرام” أبرز المعلومات عن أول تأمين للمصريين بالخارج، وتستعرض الحالات المشمولة بالتغطية التأمينية والمبالغ التي تسددها مجمعة التأمين في كل حالة وتفاصيل الدفع.

الوفاة بحادث

في حالة الوفاة بحادث خارج الوطن، تلتزم المجمعة بدفع مبلغ 100 ألف جنيه فقط، حيث تدفع المجمعة المصرية لتأمين السفر التكلفة الفعلية لتجهيز وشحن ونقل الجثمان إلى أرض الوطن طبقاَ للمستندات التي تقدم للمجمعة، ثم يوزع باقي المبلغ على الورثة الشرعيين طبقاَ لإعلام الوراثة الذي يتم تقديمه للمجمعة.

الوفاة الطبيعية

وفي في حالة الوفاة الطبيعية خارج الوطن، تدفع المجمعة المصرية لتأمين السفر التكلفة الفعلية لتجهيز وشحن ونقل الجثمان فقط، وبما لا يجاوز مائة ألف جنيه مصرياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى