الاخبار الرئيسيةكهرباء

تعاون مصري ألماني في مجال الكهرباء والطاقة المتجددة

بحث الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، اليوم الخميس، مع Dr.Bernd Siegfried مدير مكتب بنك التعمير الألماني بالقاهرة، والوفد المرافق له، سبل دعم وتعزيز التعاون الحالي والمستقبلي بين قطاع الكهرباء والبنك.

وأشاد الدكتور شاكر خلال اللقاء بالعلاقات المتميزة بين قطاع الكهرباء والبنك حيث تعد مشاركة بنك التعمير الألمانى فى تمويل مشروعات القطاع ثقة ًفى نجاح قطاع الكهرباء فى إدارة مشروعاته على أرض مصر والتي تجلت بوضوح خلال العقود الماضية.

وأشار شاكر إلى أن قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري نجح فى الانتهاء من العديد من المشروعات والبرامج بالتعاون مع الجانب الألماني للاستفادة من خبراته المتميزة والتكنولوجيا المتقدمة.

ونوه باستراتيجية القطاع للتوسع فى مشروعات الطاقة المتجددة، موضحاً أنه تم تبنى برنامجا واسع النطاق لتشجيع مشاركة القطاع الخاص فى مشروعات القطاع من خلال عدد من الآليات التى تساعد المستثمر على الدخول فى هذا النشاط.

وأشار شاكر إلى الاهتمام الكبير والجهود التى يقوم بها قطاع الكهرباء ليعمل على تحسين وتطوير الخدمات بقطاع الكهرباء من إنتاج ونقل وتوزيع موضحاً أنه يجرى العمل على قدم وساق لتدعيم شبكات توزيع الكهرباء لرفع مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين لأعلى مستويات الجودة وخاصة فى صعيد مصر وتطوير 47 مركز تحكم في شبكات توزيع الكهرباء موزعة على مستوى شركات توزيع الكهرباء بحيث تغطى أنحاء الجمهورية لرفع مستوى جودة الأداء.

وأكد الاهتمام الذى توليه القيادة السياسية بالتعاون مع عدد من الوزارت المعنية ومنها الكهرباء والطاقة المتجددة لتطوير عدد من القرى المصرية على ثلاث مراحل ضمن مبادرة “حياة كريمة” والتي أطلقها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية للحكومة للنهوض بمستوى معيشة المواطنين وزيادة معدلات التنمية في القرى الأكثر احتياجا، ووجه سيادته بسرعة تنفيذ المشروعات المخططة في تلك المبادرة.

وأشار إلى أن هذه المبادرة تهدف إلى النهوض بتطوير الخدمات الأساسية المقدمة إلى المواطنين من المرافق المختلفة وتخفيف معدلات الفقر وشعور المواطنين بمعدلات التنمية، وتشارك وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة من خلال شركات التوزيع التابعة لها وتستهدف الوزارة من خلالها تحسين كفاءة الشبكات الكهربائية والخدمات فى القرى إلى أعلى المستويات.

ورحب الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة بالتعاون مع بنك التعمير الألماني في مشروعات تحسين كفاءة الطاقة، ومشروعات الطاقة المتجددة التي تعد مصدراً من مصادر بدائل الطاقة وخاصة طاقة الرياح والشمس وكذلك استخدام الطاقة المتجددة فى تحلية المياه بالإضافة إلى إمكانية استخدام الهيدروجين الأخضر كمصدر للطاقة للاستفادة من الخبرات الألمانية فى هذا المجال، وكذلك مساهمة البنك فى التطوير المستمر الذى يقوم به القطاع فى محطة إنتاج الكهرباء بالسد العالي.

من جهته، أشاد مدير مكتب بنك التعمير الألمانى بالقاهرة بالتطور السريع والملحوظ فى المشروعات التى تنفذها وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة والإنجازات التى نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري في تحقيقها خلال فترة وجيزة، معبرا عن رغبة البنك في تعزيز التعاون مع قطاع الكهرباء في مختلف مجالات الكهرباء وخاصة فى مجال الطاقة المتجددة، وتحسين كفاءة الطاقة وتطوير وتحديث مراكز التحكم، بالإضافة إلى تطوير شبكات التوزيع واستخدام الطاقات المتجددة فى تحلية المياه.

ونوه ممثل البنك باستعداد بلاده تقديم خبراتهم ودراساتهم فى العديد من المجالات ومن بينها تحسين كفاءة الطاقة وتحلية المياه باستخدام الطاقة المتجددة وتحقيق التكامل بينهما، معبرا عن رغبة البنك في زيادة حجم الاستثمار على أرض مصر وزيادة حجم التعاون بين قطاع الكهرباء المصري والبنك فى المجالات كافة، مشيدا بما يمتلكه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري من خبرات كبیرة فى جميع المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى