الاخبار الرئيسيةبترول

تظاهرة ضد مشروع للتنقيب عن النفط قابلة سواحل الارجنتين

(أ ف ب) –
سار آلاف المتظاهرين والمدافعين عن البيئة والناشطين اليساريين الثلاثاء أمام شواطئ منتجع مار ديل بلاتا ضد مشروع للتنقيب عن النفط قبالة ساحل الأرجنتين المطلّ على الأطلسي.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “النفط هو الموت” و “بحر بلا ناقلات” و “لا للتلوث”. وقد ساروا على وقع قرع الطبول بينما أدت راقصات عروضا تتحدث عن الدفاع عن الحياة و بيئة.

وكانت حكومة الرئيس اليساري ألبرتو فرنانديز سمحت مؤخرا بمرسوم بإجراء عمليات تنقيب زلزالية للشركة النروجية “إيكينور” والشركة الأرجنتينية العامة “واي بي اف” والشركة الهولندية البريطانية “شل” في عرض البحر في الأرجنتين جنوب بوينس آيرس على بعد حوالى 300 كلم عن الشواطئ التي تجذب ملايين السياح خلال الصيف.

وقالت خولييتا التي شاركت في تنظيم الحدث رفضت ذكر اسم عائلتها، لوكالة فرانس برس إن هذه العمليات “تقتل حيوانات بحرية”. وأكدت أن “خطر التعرض لحوادث وتلوث هو 100 بالمئة حسب دراسة أجرتها جامعة تانديل”. وأضافت “إذا وقع حادث ، فقد يصل التسرب النفطي إلى أوروغواي المجاورة”.

ونظمت مسيرات ضد المشروع في مدن ساحلية أخرى في الأرجنتين.

وقال خوان مانويل باليستيرو أحد رجال الإنقاذ وممارسي رياضة الركمجة لفرانس برس إن الرياح الجنوبية الشرقية القوية على الساحل الأطلسي “يمكن أن تنقل النفط المتسرب إلى الشواطئ”.

وأضاف باليستيرو “هناك معطيات كارثية عن البقع النفطية في البرازيل والمكسيك وأرفض بشكل قاطع هذا المشروع”.

وباليسترو عبر في حزيران/يونيو 2020 في أوج وباء كوفيد المحيط على متن زورقه الشراعي الصغير من البرتغال للالتحاق بوالديه في مار دل بلاتا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى