الاخبار الرئيسيةبترولتعدين وبتروكيماويات

ايثيدكو تجري بنجاح أول عمرة جسيمة في تاريخها بمصنع الايثلين

في إنجاز غير مسبوق وبكفاءة عالية وفي زمن قياسي، نجحت الشركة المصرية لإنتاج الإيثيلين ومشتقاته (ايثيدكو) في إجراء أول عمرة جسيمة بمصنع الايثيلين بعد فترة إنتاج مستمر وبدون توقف لمدة 6 سنوات.

وحرص القائمون خلال أعمال العمرة الجسيمة، علي ضمان أعلي معدلات السلامة والصحة المهنية وإنجاز الأعمال بأعلي جودة وفي أسرع مدة ممكنة، وذلك لحرص الشركة علي إعادة بدء العملية الأنتاجية بالمصنع والذي تقدر طاقته الأنتاجية 460 ألف طن / سنة .

وتأتي أعمال العمرة الجسيمة تطبيقا للخطة الاستراتيجية لوزارة البترول والثروة المعدنية والتي تحظي فيها عمليات الصيانة باهتمام كبير باعتبارها حجر الزاوية لصناعة مهمة كصناعة البتروكيماويات وذلك لتحقيق الاستدامة ورفع كفاءة الأصول والمعدات والأهتمام بالجودة والتنوع وزيادة القيمة المضافة وتوفير بيئة عمل أمنة وخالية من التلوث .

واشتملت أعمال العمرة في مصنع الإيثيلين بشركة ايثيدكو على بعض المعدات الحرجة مثل المجففات والضواغط والتوربينات وبرج التبريد المفاجئ والأوناش وأعمال صيانة خطوط ومصايد البخار ومعايرة الصمامات وغيرها من الأعمال المخطط لها مسبقا.

وتأتى اعمال العمرة الجسيمة الأولي في مصنع الايثيلين فى إطار رفع الكفاءة التشغيلية والاعتمادية بمصانع الشركة والعمل علي رفع معايير الكفاءة والسلامة في مجمع إيثيدكو الذي يعتبر الاضخم من نوعه في المنطقة والقارة الافريقية كما تساهم بتقليل أوقات التوقف التشغيلي غير المخطط لها وزيادة تتدفق وانسياب العملية التشغيلية بسلاسة وهو الأمر الذي يمثل عنصرا رئيسيا لتحقيق أهدافنا الانتاجية بضمان استمرار عمل مصانع شركة بطاقتها القصوى من أجل المحافظة علي مستويات الانتاج المخطط لها حاليا ومستقبلا .

يذكر أن شركة ايثيدكو تمكنت من انهاء الأعمال في فترة قياسية بواسطة الاستخدام الامثل والأكثر فاعلية للموارد البشرية والمعدات المستخدمة، إضافة إلي الاعتماد وإعطاء الأولوية للتوريد المحلي للمهمات بدلا من الاستيراد من الخارج كما تم استخدام ما يقارب من 45 معدة ثقيلة في أعمال العمرة واستخدام ما يقارب من خمسة عشر الف متر من السقالات لتنفيذ الأعمال التي شارك فيها ما يقارب من الف وربعمائة عامل من مختلف الشركات ومن بينهم ابناء الشركة المصرية لانتاج الايثيلين ومشتقاته ايثيدكو ومن شركات قطاع البترول المتخصصة في أعمال الصيانة شركتي  بترومنت  وصان مصر  لتنفيذ أعمال المشروعات.

وأعرب كيميائي محمد علي حسنين رئيس الشركة عن تقديره لكل العاملين في الشركة الذين ساهموا في تحقيق هذا الإنجاز وأنتهاء أعمال أول عمرة جسيمة بنجاح بالتنسيق مع الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات وفي زمن قياسي مما سيكون له تأثير إيجابي علي كفاءة المصنع والحفاظ علي الأصول والمعدات.

وأعرب عن اعتزازه بهذه الكفاءات والخبرات التي تعمل بالشركة وتعد أحد أسباب تميز هذا الصرح الصناعي ونجاحه علي مختلف المستويات كما اعرب عن شكره وتقديره لكل الجهات والشركات الشقيقة التي شاركت في أعمال العمرة وبخاصة شركات قطاع البترول المتخصصة في أعمال الصيانة ومنها شركتي بترومنت وصان مصر

وتمت خطوات التنسيق بالتزامن مع أصدار واعتماد وثيقة مشروع العمرة وتجهيز الجدول الزمني للمشروع بداية من فترة التجهيز وتوفير المعدات والمهمات وحتي عودة كامل الوحدات للانتاج مع الالتزام الصارم بمتطلبات السلامة والصحة المهنية وتطبيق وتنفيذ جميع الإجراءات الخاصة بذلك والمعمول بها داخل الشركة وخاصة الإجراءات الاحترازية لفيرس كورونا وتوفير طاقم طبي علي مدار 24 ساعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى