سياحة

التجربة المصرية في استئناف السياحة إليها في قمة “مستقبل السياحة العالمية” بأسبانيا

استعرضت غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، التجربة المصرية في استئناف السياحة الوافدة إلى المقصد السياحي المصري بما يضمن السلامة الصحية للعاملين بالقطاع السياحي والمواطنين والسائحين.

وأشارت خلال الاجتماع الوزاري في قمة “مستقبل السياحة العالمية” الذي يٌعقد بمدينة برشلونة في أسبانيا خلال يومي ٢٦ و ٢٧ أكتوبر الجاري، إلى أهم الإجراءات التي اتخذتها الوزارة في هذا الشأن منها تطبيق الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية بكل حزم في كافة المنشآت السياحية والفندقية والمواقع والمتاحف الأثرية وتطعيم العاملين في قطاع السياحة، كما تم وضع اشتراطات لدخول البلاد وهي حصول السائحين على اللقاح المضاد لفيروس كورونا أو قيامهم بتقديم نتيجة تحليل PCR سلبي.

وقد تم تنظيم هذه القمة لاستعراض السياسات والاستراتيجيات الخاصة بالدول المُختلفة في مجالات السياحة والترويج والإجراءات التي تم اتخاذها للتعامل مع تداعيات جائحة كورونا على صناعة السياحة العالمية.

وألقت شلبي الضوء على جهود الوزارة في التحول الرقمي ومنها تيسير إجراءات الحصول على تأشيرة الدخول لمصر حيث تم السماح لمواطني 28 دولة إضافية للحصول على التأشيرة إلكترونيا عبر الموقع المخصص لذلك ليبلغ إجمالي عدد الدول التي يمكن لمواطنيها الحصول إلكترونيا على التأشيرة السياحة إلى مصر 74 دولة.

ويشارك في القمة حوالي 20 من وزراء السياحة من مختلف دول العالم، وممثلي العديد من المنظمات والمؤسسات الدولية، حيث يتم مُناقشة العديد من الموضوعات خلال القمة والتي تضم أكثر من 80 متحدث من 70 دولة، وتشمل هذه الموضوعات تداعيات جائحة كورونا، الاستدامة والهويات الثقافية، السياحة المُيسرة، هذا إلى جانب مشاركة بعض الخبرات والتجارب المتعلقة بالسياحة والسفر أثناء الجائحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى