الاخبار الرئيسيةبترول

الاتحاد الأوروبي قلق إزاء حدوث تسرب نفطي من صافر قبالة سواحل اليمن

(د ب أ)

قالت بعثة الإتحاد الأوروبي في اليمن، اليوم الأحد، إن عدم وجود أي تقدم لمنع وقوع كارثة وشيكة جراء عدم صيانة خزان النفط “صافر ” في البحر الأحمر قبالة سواحل محافظة الحديدة، غربي اليمن، يثير مخاوف كبيرة.

وأضافت البعثة في تغريدة نشرتها على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر “، “أن أي تسرب نفطي كبير من خزان صافر، سيؤدي على الأرجح إلى اخراج ميناء الحديدة عن الخدمة مما سيؤثر على الأمن الغذائي لملايين اليمنيين، وسيؤثر ذلك على الثروة السمكية في البحر الأحمر والنظام البيئي البحري وقد يعطل التجارة البحرية”.

وتابعت”لا يمكن إصلاح السفينة، ومخاطر التسرب الكارثي للنفط في إزدياد كل يوم”.

وأكدت البعثة الأممية، أن جميع الأطراف مسؤولة أمام الشعب اليمني والمنطقة والعالم “لم يعد التقاعس خيارًا و لا يمكن اضاعة مزيد من الوقت”.

ويحوي خزان صافر الواقع في منطقة يسيطر عليها الحوثيون بالحديدة، أكثر من 1ر1 مليون برميل نفط، ويخشى تسربه في البحر الأحمر، بسبب عدم صيانته منذ بدء الحرب قبل نحو سبع سنوات، وسط تبادل الاتهامات بين الأطراف المتصارعة بشأن عرقلة وصول فرق الصيانة إلى الخزان لمنع حدوث اي كارثة محتملة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى