الاخبار الرئيسيةبترول

ارتفاع أسعار النفط مع عودة الإنتاج ببطء في أمريكا

ارتفعت أسعار النفط بفعل بطء استئناف الإنتاج الأمريكي بعد أن قلصه الطقس السيئ بينما ينتعش الطلب من مستوياته المتدنية خلال جائحة كورونا.

وارتفع خام برنت، اليوم الإثنين، 55 سنتا أو 0.9% إلى 63.46 دولار للبرميل بحلول الساعة 0742 بتوقيت جرينتش بعد أن زاد نحو 1% الأسبوع الماضي.

وارتفع الخام الأمريكي 47 سنتا أو 0.8% إلى 59.71 دولار للبرميل بعد انخفاضه 0.4% الأسبوع الماضي.

وتلقت الأسعار دفعة كذلك بعد رفع بنك الاستثمار جولدمان ساكس توقعه لسعر خام برنت بواقع 10 دولارات، مع توقعات بأن يصل إلى 70 دولارا في الربع الثاني و75 في الربع الثالث.

وتشير تقديرات محللين إلى أن الطقس البارد على نحو غير معتاد في تكساس وولايات السهول أوقف إنتاج ما يصل إلى 4 ملايين برميل من الخام إلى جانب 21 مليار قدم مكعبة من الغاز الطبيعي.

وستستغرق أطقم العمل في حقوق النفط عدة أيام على الأرجح لإزالة الثلوج من على الصمامات واستئناف تشغيل الأنظمة وبدء إنتاج النفط والغاز. وقال محللون إن شركات التكرير في ساحل الخليج الأمريكي تعكف على تقييم الأضرار وربما يتطلب الأمر منها ثلاثة أسابيع لاستئناف معظم عملياتها، غير أن انخفاض ضغط المياه وانقطاع إمدادات الغاز والكهرباء يعرقل عملها.

وللمرة الأولى منذ نوفمبر، خفضت شركات الطاقة الأمريكية عدد منصات حفر النفط العاملة بسبب الطقس البارد والثلج الذي يلف تكساس ونيو مكسيكو ومراكز أخرى منتجة للنفط.

جولدمان يرفع توقعه لسعر برنت

ورفع جولدمان كوموديتيز ريسيرش توقعاته لسعر نفط برنت الخام 10 دولارات للربعين الثاني والثالث من 2021، وتوقع البنك الأمريكي وجود أقل للمخزونات، وارتفاع هوامش تكلفة استئناف أنشطة المنبع وتدفقات على المضاربة.

وتوقع جولدمان في مذكرة بتاريخ أمس الأحد، أن تبلغ أسعار برنت 70 دولارا للبرميل في الربع الثاني من 60 دولارا توقعها في السابق وأن تصل إلى 75 دولارا في الربع الثالث من 65 دولارا في السابق.

وقال “نعتقد أن استعادة التوازن بهذه الوتيرة الأسرع خلال ما كان من المتوقع أن تكون أيام الشتاء المظلمة سيعقبها عجز آخذ في التزايد هذا الربيع في الوقت الذي سينتعش فيه الطلب بوتيرة أسرع من العرض، مما يمهد الساحة لسوق حاضرة تتسم بالشح”.

ويتوقع البنك الآن أن يبلغ الطلب العالمي على النفط 100 مليون برميل يوميا بحلول أواخر يوليو 2021 مقابل توقعاته السابقة لأغسطس 2021.

ويتوقع جولدمان أن يؤدي الطقس المتجمد في تكساس إلى عجز عالمي 1.5 مليون برميل يوميا هذا الشهر وخفض الإنتاج 0.2 مليون برميل يوميا في مارس بسبب تضرر البنية التحتية وعوامل أخرى.

وقال جولدمان إن اتفاقا لزيادة الإنتاج من جانب منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها في الاجتماع المقبل في مارس لن يكون له تأثير هبوطي بالنسبة للأسعار إذ أن الإمدادات تتخلف بالفعل.

ويتوقع البنك زيادة في الحصص قدرها 0.5 مليون برميل يوميا في أغسطس، في ظل تراجع السعودية عن خفض أحادي قدره مليون برميل يوميا، ويواصل توقع صادرات متواضعة من إيران هذا العام.

وفي الأسبوع الماضي، رفع يو.بي.إس توقعه لسعر برنت إلى 68 دولارا للبرميل للنصف الثاني من العام الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى