الاخبار الرئيسيةسياحة

أثري يكشف عن أهم زيارات الملوك والرؤساء للمومياوات الملكية بالمتحف المصري بالتحرير قبل نقلها

كشف الباحث الأثري تامر المنشاوي عن أهم الشخصيات من ملوك ورؤساء الذين حرصوا على زيارة المومياوات الملكية بالمتحف المصري بالتحرير، والتي كانت موجودة به منذ نحو ١١٩ عاما قبل نقلها لمقرها النهائي بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط في وقت لاحق اليوم السبت.

 

وأشار المنشاوي – في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم – إلى زيارة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر واليكسي كوسيجين رئيس وزراء الاتحاد السوفيتي يوم 11 مايو 1966 للمتحف المصري بالتحرير ومشاهدة مومياء الملك رمسيس الثاني .. موضحا أنه في عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات قام بزيارة وافتتاح قاعة الحرب والسلام عام ١٩٧٩ بالمتحف المصري بالتحرير والتي تضم مومياء الملك رمسيس الثاني ،بحضور جيهان السادات والنائب محمد حسني مبارك في ذلك الوقت.

 

وقال إنه في عهد الرئيس السادات تم استخراج باسبور مصري للملك رمسيس الثاني للسفر إلى باريس وذلك بهدف الفحص العلمي على مومياء الملك رمسيس الثاني منذ يوم 26 سبتمبر 1976 م ومكثت المومياء في هذه الفترة بمتحف الإنسان بباريس حتي أجري عليها فحص شامل حتى وصلت إلى أرض الوطن يوم 10 مايو 1977 .

 

وعرض المنشاوي قائمة من أبرز أسماء الملوك والرؤساء، الذين توافدوا على زيارة المتحف خلال السنوات الماضية منهم: السيدة أنديريا غاندي التي زارت المتحف في 9 يوليو 1966، والملكة فرح بهلوي حرم شاه إيران في 24 فبراير 1974، وليوبولد سنجور رئيس جمهورية السنغال في 22 أكتوبر 1980، كما زار فرانسوا ميتران رئيس فرنسا المتحف مرتين الأولى كانت عام 1985 والثانية في 1986.

 

وأضاف أن جاك شيراك رئيس فرنسا الأسبق زار المتحف بتاريخ 7 أبريل 1996، والرئيس جيانغ زيمين رئيس جمهورية الصين الشعبية في 14 مايو 1996، وتشاندريكا كماراتونغا رئيسة سيريلانكا في 15 يوليه 1996، وأوسكار لويجي سكالفارو رئيس جمهورية إيطاليا في 30 نوفمبر 1996، وبياتريكس ملكة هولندا في 18 نوفمبر 1997.

 

ولفت الباحث الأثري إلى أن هيلاري كلينتون قرينة الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون زارت المتحف في 21 مارس 1999، والملك محمد السادس ملك المغرب في 24 مايو 2000 ، وريوتارو هاشيموتو رئيس وزراء اليابان الأسبق في 30 أكتوبر 2001.

 

وكشف عن زيارة الأمير تشارلز ولي عهد إنجلترا وحرمه كاميلا في 20 مارس 2006، والملكة رانيا حرم الملك عبد الله ملك الأردن في 29 مارس 2006، والأمير فيليب ولي عهد بلجيكا في 26 مايو 2008، والأمير ألبرت أمير موناكو في 29 ديسمبر 2010.

 

يذكر أنه من المقرر مساء اليوم، نقل 22 مومياء لملوك وملكات مصر في موكب مهيب من المتحف المصري بالتحرير لعرضها بمقرها الدائم داخل المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط ،وتضم ١٨ مومياء لملوك، و٤ مومياوات لملكات من بينها مومياوات الملك رمسيس الثاني، والملك سقنن رع، والملك تحتمس الثالث، والملك سيتي الأول، والملكة حتشبوت، والملكة ميريت آمون زوجة الملك آمنحتب الأول، والملكة أحمس-نفرتاري زوجة الملك أحمس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى